خطوات لصيام صحى فى رمضان

رمضان هو شهر الصوم و الراحة للجهاز الهضمي. ولكن للأسف يشعر البعض بإضطراب بالجهاز الهضمي من بعد الإفطار إلى السحور.
و تختلف مشاكل الجهاز الهضمي في رمضان على حسب ما نتبعه من عادات غذائية تؤثر على ما يحدث داخل جسمنا.
هل عانيت من قبل في رمضان من عطش شديد؟ هل شعرت أغلب أيام الشهر بالهبوط؟ هل شعرت بالإنتفاخ و عسر الهضم؟ هل اكتسبت وزناً زائداً خلال شهر رمضان؟.. سوف نقدم لمتابعي موقعنا الكرام من خلال هذا المقال نصائح مختلفة للتغذية الصحية في رمضان، حتى تستمتع بطقوس الشهر الكريم دون معاناة و هي:
- لا يجب أن نكثر من الأكل حتى الشبع لتجنب الإصابة بالتخمة في وجبة الإفطار.
- تناول وجبات صغيرة بين الإفطار و السحور، كالمكسرات و الفواكه و الخشاف.
- مضغ الطعام جيداً لتجنب مشاكل الهضم و عدم الإسراع في تناول الطعام.
- تأخير وجبة السحور لتفادي الشعور بالجوع أو العطش في وقت مبكر من الصيام.
- الإكثار من شرب السوائل لتعويض ما تم فقدانه أثناء الصيام و حتى لا نصاب بالإمساك.
- عدم الإكثار من تناول السكريات و الأملاح في السحور لأنها تؤدي إلى الشعور بالعطش.
- الحرص على شرب ٢-٣ لتر مياه بالإضافة إلى السوائل الأخرى لتعويض الجسم.
- الاهتمام بتناول الخضروات و الفواكه الطازجة لأنها غنية بالمياه و الفيتامينات و الألياف.
- الإقلال من تناول الأطعمة الدسمة و المقليات لأنها تؤدي إلى عسر الهضم و خصوصاً مع قلة نسبة السوائل في الجسم مع الصيام.
- عدم الإكثار من تناول الحلوى بعد الإفطار لتجنب زيادة الوزن.
- عدم الإكثار من تناول المشروبات الغازية أثناء الإفطار لأنها تقلل من كفاءة الهضم.
- ضرورة ممارسة أي نشاط بدني خفيف بعد الإفطار بساعة لتنشيط عملية الهضم كالذهاب لصلاة التراويح أو المشي.
- التدرج في تناول الإفطار مثل تناول بلح و عصير لتهيئة المعدة و تنشيطها بعد خمولها لساعات طويلة، ثم الصلاة و بعدها بنصف ساعة تناول الوجبة الأساسية بدون إسراف.
- ضرورة تناول السلطة لإمداد الجسم بالفيتامينات و المعادن و الألياف التي تساعد على الهضم

اشترك فى نشرتنا البريدية